• La Chambre d'Agriculture de la Wilaya de Jijel
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
Le crédit hypothécaire «Habitat en milieu rural» aux particuliers dimanche 11 décembre 2016 12:31 Le crédit hypothécaire «Habitat en milieu rural» aux particuliers
L'Algérien consomme 15 kg de poulet par an dimanche 11 décembre 2016 13:05 L'Algérien consomme 15 kg de poulet par an
Baisse de la facture d'importation de céréales mercredi 14 décembre 2016 07:32 Baisse de la facture d'importation de céréales de plus de 18% durant l'anée 2016
olivier dimanche 8 décembre 2019 10:56 Un olivier commence à être productif dès l’âge de 4 ans, et est en pleine force de l’âge entre 35 et 150 ans, dans la région de Jijel, la récolte des olives débute en règle générale...
انتاج زيت الزيتون mardi 17 décembre 2019 15:35 أرقام خاصة بشعبة الزيتون للموسم الحالي بولاية جيجل*انتاج زيت الزيتون: 09 ملايين لتر*رقم الأعمال: 5.850.000.000 د.ج*التشغيل : تتوفر ولاية جيجل على 160 معصرة تقوم بتوظيف 1680عامل موسمي على مدار 80...

عملية تحويل الزيتون للموسم الفلاحي

Catégorie : مزارع Mis à jour : dimanche 15 décembre 2019

في إطار عملية متابعة و مرافقة عملية تحويل الزيتون للموسم الفلاحي 2018/2019 بولاية جيجل قامت الغرفة الفلاحية لولاية جيجل بخرجة ميدانية لمتابعة عن قرب مدى تقدم هده العملية.

         تمثل شعبة الزيتون بجيجل بسبة 45 بالمائة من المساحة الإجمالية للزراعة بالولاية ونسبة 84 بالمائة بالنسبة للأشجار المثمرة الأخرى و الكروم، و نشير أن نوع "اشملال" يحتل المرتبة الأولى من حيث الزراعة والإنتاج بمعدل 52 بالمائة يليه نوع "روجات" و "ازراج" في المرتبة الثانية بـ 4.5 لكل واحد، متبوعة بالأنواع الأخرى مجتمعة بنسبة 38

بالمائة و نذكر ان بفضل جهود الفلاحين و دعم الدولة عرف بستان ولاية جيجل للزيتون توسعا  كبيرا حيث أن مساحة زراعة أشجار الزيتون فاقت 23 ألف هكتار، بما يفوق 1,7 مليون شجرة، و عدد الفلاحين الحائزين على بطاقة فلاح مع النشاط الرئيسي لهم زراعة الزيتون ب 3143 فلاح منهم 112 فلاحة، و هدا ما يعادل 19 بالمائة مقارنة مع الشعب الفلاحية الأخرى، و قد قامت الغرفة الفلاحية لولاية جيجل بتنظيم هذه الشعبة بخلق جمعية مهنية لمزارعي الزيتون لولاية جيجل، كما تم خلق المجلس المهني المشترك لشعبة الزيتون لولاية جيجل.

بالظروف المناخية الجيدة التي عرفتها الولاية  يتوقع أن يتم إنتاج 11 مليون لتر من زيت الزيتون بولاية جيجل خلال موسم الجني 2019 – 2020 ، و بفعل الأضرار المعتبرة التي لحقت بغلال الزيتون عبر إقليم الولاية خلال الأسابيع القليلة الماضية، و التي كانت ظروف مناخية قاسية وموجة الإضطرابات غير المسبوقة التي ضربت ولاية جيجل والتي كانت مصحوبة برياح هوجاء سببت في تضرر محاصيل الزيتون بأكثر من منطقة من الولاية وتعفن حبات الزيتون وهي لاتزال عالقة بالأشجار ، كما تسببت هذه الاضطرابات في تأخر عملية الجني على مستوى بعض المناطق ، و ظهور دبابة الزيتون و التأثير السلبي على النوعية و الكمية في الإنتاج من طرف هده الذبابة، التوقعات الجديدة المتشائمة والتي لا تبدو بعيدة عن ردود فعل فلاحي الولاية وتحديدا الممارسين ضمن شعبة الزيتون والذين أبدوا بدورهم تشاؤما كبيرا بخصوص مستوى إنتاج، احتمال تسجيل تراجع توقعات إنتاج  بنحو ثلاثة ملايين لتر من الزيت قياسا بحجم التوقعات التي سبقت يعني توقع إنتاج 08  ملايين لتر خلال هذا الموسم.

توجد بولاية جيجل 160 معصرة زيتون مع سعة التحويل 8753 قنطار في اليوم  و هي على النحو التالي:

  • المعاصر الحديثة 40
  • المعاصر نصف حديثة 30
  • المعاصر التقليدية 90

من أجل رسم إستراتيجية ترقية إنتاج زيت الزيتون البيولوجي و ترقية نوعية إنتاج الزيتون و إنتاج زيت زيتون متطابق مع المعايير الدولية و في إطار المشاريع التي أقرتها وزارة الفلاحة، بالتنسيق مع وزارات شريكة و منظمة الأغذية و الزراعة العالمية من أجل رسم ورقة الطريق لترقية إنتاج زيت الزيتون البيولوجي، و قد تم اختيار ولاية جيجل من بين الولايات الخمس النموذجية، و قامت الغرفة الفلاحية لولاية جيجل بتكوين 68 متدخلا في شعبة الزيتون على غرار الفلاحين و أصحاب المعاصر، من أجل تكوينهم و توضيح الرؤية حول مفهوم الزيت البيولوجي، و شروط تجسيده، وفق المعايير و المقاييس الدولية.

 و بقناعة أن المورد البشري المُكون يعد من الركائز الأساسية التي تعتمد عليها الوزارة لتطوير مختلف الفروع و تحسين مردود و نوعية الإنتاج. قامت الغرفة الفلاحية لولاية جيجل و تطبيقا لبرنامج التكوين لسنة 2018/2019 ببرمجة 06 حصص تكوينة لمزارعي أشجار الزيتون و أصحاب المعاصر و قد شارك فيها 130 مشارك، كما تم تنظيم يوم تطبيقي حول عملية تقليم أشجار الزيتون.

 و لتطوير و تثمين زراعة الزيتون فيما يخص الإنتاج، و معايير النوعية و جوانب التسويق و غيرها تقوم الغرفة الفلاحية بمرافقة الفلاحين الغارسين لأشجار الزيتون و منتجي زيت الزيتون، لوضع مخطط لتسويق المنتوج الجزائري و تطوير تصدير منتجات الزيتون و الذي يتطلب إجراء مختلف التحاليل المخبرية و الحصول على شهادة مواصفات دولية معمول بها و حول كيفية تثقيف المستهلك و المنتج، حول طعم زيت الزيتون البكر الممتاز، عكس ما هو معروف محليا، و كافة المقومات الموجودة بالولاية، لتحقيق إنتاج زيت الزيتون البكر الممتاز و البيولوجي،

Affichages : 123